أخر تحديث للموقع

  • Thursday 07 December 2017, 06:53 

تواصل معنا !

عبر شبكات التواصل الاجتماعي

كلمة عميد الكلية

 
 

     كليةالفقه فرع وَفي الاصل نقي ، انبثقت في أديم أرض تباركت بالتسبيح والتحميد ،والتقديس والتمجيد لله الواحد الأحد ، الفرد الصمد ، نهد نفر من الرجال الذين قدموا فيض عطائهم ، وعظيم ابداعهم ،وبياض نقائهم ، ليؤسسوا كلية الفقه ، حاديهم التطلع والتجديد ، فقدموا واجتهدوا ، وأنتجوا فأنفردوا ، آخذين بيد الجيل إلى مراقي العلم ، وفضائل القيم، غير منفصلين عن مدرسةالنجف العلميةالكبرى ، ولا يبعدون عن خط الحوزة العظمى ، من قوله تعالى :بسم الله الرحمن الرحيم((وما كان المؤمنون لينفروا كافة فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم اذا رجعوا اليهم لعلهم يحذرون)) "التوبة/12وهكذا نفر رهط مبارك ليفقه الناس في الدين ، فكانت هذه المؤسسة المباركة فنمت كلية الفقه وأزهرت ، واخضرعودها فأينعت ، فقدمت وأثمرت ، فتخرج منها جيل تواصل مع القرآن وتفسيره ، والفقه وأصوله والأدب وفروعه ، والكلام وخروبه ، فأخضرت قامات ، وتنامت مثابات ، فأومأ التاريخ اليها بعين الاحترام ، وقصدها العلماء بسلام ، لقد اُسست كلية الفقه على يد الشيخ المجدد المظفر واعترف بها بوصفها مؤسسة أكاديمية عام 1958م لتلتقِ بالجامعةالمستنصرية ، فخرّجت جمعاً من الدارسين ، استطاعوا أن ينفشوا أسمائهم على صفحات التاريخ ، وظل تواصلها مع العطاء ، حتى تطورت ونمت مرة أخرى بعد سقوط النظام السابق ، لتحلق بأجنحةالعنفوان،وتفتح الأبواب بأمن وأمان للطلبة فتعددت .فـ كانت : قسم علوم القرآنالكريم ، وقسم علوم الحديث الشريف ، وقسم الفقه وأصوله ، وقسم اللغة العربية ،وقسم العقيدة والفكر الإسلاميوكانت الدراسات العليا منصةالانطلاق لمسارات الضوء ، فمذ كانت ثلاث رسائل في الماجستير والدكتوراه ، وها هيتخطو بثقة نحو المزيد من الإبداع والتألق ، والحمد لله رب العالمين .

 

                                                                  

                                                                          الدكتور وليد عبد الحميد خلف فرج الله  الاسدي

                                                                               عميد كلية الفقه


 

Joomla Templates - by Joomlage.com